Click to send message on Whatsapp
Your search results

7 عادات عثمانية مميزة

Posted by Nagham Akminas on 6 يناير 2016

 

 

استمر حكم الفترة العثمانية لفترة تزيد عن 800 عام, منذ عامي 1299 و 1924, خلال هذه المدة اتسعت الدولة و شمل حكمها الكثير من الدول الافريقية و الاسيوية و الاوربية. هذه الفترة الطويلة للحكم ساعدت بشكل كبير في ايجاد العديد من العادات و التقاليد الفريدة, و ذلك بالرغم من المزيج الثقافي و الاجتماعي الذي كان سائدا في الدولة.

و بعض من هذه العادات التي كان يتبعها ابناء الشعب على اختلاف طبقاتهم تحت حكم الدولة العثمانية على الرغم من اختلاف الطبقات و الاديان:
كرم الغنياء و اخلاقهم الحميدة

اعتاد الاغنياء العثمانيين على التصدق على الفقراء دون ان يتسببوا باي احراج لهم, فمثلا يذهبوا الى محلات البقالة و البائعين و يطلبون دفتر الديون, ثم يدفعون قيمة بعض من ديون الفقراء دون ذكر اسمائهم كي لا يتسببوا لهم بالاحراج. فيأتي الفقير ليجد ان دينه قد دفع او سدد دون ان يعرف اسم من قام بذلك, فيشعر بالغبطة للخلاص من الديون الكبيرة التي كان لا يستطيع دفعها.

الزوجة قبل الزوج

كانت الزوجة العثمانية تصعد اولا على الدرج قبل زوجها او ينزل زوجها قبلها, في حال حصول اي حادث سقوط للتأكد من سلامتها.

التأكد من جوع الضيف

اعتاد العثمانيين على تقديم كأس من الماء مع القهوة المقدمة للضيف, فاذا شرب الضيف الماؤ قبل فنجان القهة فعرف بانه جائع و يقومون سريعا بتحضير الطعام له, اما في حال شرب القهوة اولا فهذا يدل ان الضيف غير جائع.

الكبير قبل الصغير

جرى لدى العثمانيين عادة احترام الشخص الكبير بشكل عظيم, فمثلا كان من غير اللائق ابدا ان راى الصغير للشخص الكبير في الشارع ان يقوم بسبقه او حتى من الممكن ان يغير مساره, حتى لا يقال عنه انه غير محترم او غير مؤدب.

موضع الوردة الصفراء و الوردة الحمراء

اعتاد العثمانيين ايضا ان يضعو وردة حمراء امام احد البيوت لاعلام الناس و المارة بأن في منزلهم شابة قد وصلت الى سن الزواج, و يمكن الان استقبال الخاطبين, و ايضا كان من غير اللائق بالتكلم باي الفاظ خادشة للحياء بالقرب من البيت و ذلك مراعاة لمشاعرها, اما الوردة الصفرء فكانت توضع امام البيوت لاعلام الجيران او الناس بوجود شخص مريض في هذا المنزل و ضرورة جنب ازعاجه و اللتزام بالهدوء لضمان راحته.

النظر إلى ركبة وجبين الخاطب

اعتاد اهل العروس ان ينظرو الى ركبتي و جبين المتقدم لخطبة ابنتهم, و ذلك للدلالة على علامات السجود في هذين المكانين.

التسامح والاحترام المتبادل

اعتاد العثمانيين من مختلف طوائفهم تبادل الزيارات في المناسبات الدينية فكان المسلمون يزورون المسيحيون في اعيادهم و بالعكس, كما اعتاد و حرص المسيحيون ان يمتنعوا عن الاكل و الشرب في الاماكن العامة خلال شهر رمضان مراعاة لمشاعر المسلمين الصائمين.

العلامة الفارقة

تعتبر العمامة العثمانية علامة فارقة للتعرف على الشخص و عمله او مهنته, فكانت تتغير طريقة وضعها او شكلها من السلطان و حتى اصغر مهني او عامل ضمن اراضي الدولة العثمانية.

  • اتصل بنا

Compare Listings

Contact us for 10% Discounted Offers

We will call you back!