نتائج البحث الخاص بك

قمة الأعمال العربية التركية 2019

نشر من قبل Lilas Mahmandar في 22 أبريل 2019
| 0
قمة-الأعمال-العربية-التركية 2019
على هامش قمة الأعمال العربية التركية التي انعقدت في مدينة إسطنبول برعاية جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين (موصياد), وجّه نائب رئيس منتدى الأعمال الدولي، غزوان المصري، نصائح ومعلومات مهمة للشركات العربية المستثمرة في تركيا.
قال المصري بأنه في السنوات الخمسة الماضية دخل أكثر من خمسة ملايين عربي إلى تركيا و الكثير منهم من المستثمرين , بعضهم جاء من الدول التي بها أزمات و حروب و البعض الآخر من دول الخليج.
كما قال بأنه على المستثمرين العرب التعرف على السوق الجديد و على الزبائن بالإضافة إلى التعرف على قوانين البلد مثل قوانين الضرائب والصناعة والاستثمار, وأكّد أن في مدينة إسطنبول 17 ألف شركة عربية، و10 آلاف شركة عربية في غازي عنتاب، معظمها سورية.
و بسبب أن  تركيا فيها قوانين غير مطبقة في البلدان التي يأتي منها المستثمرون, فقد أكد المصري على ضرورة وجود مكان يجمع رجال الأعمال العرب, كغرفة تجارية أو جمعية رجال أعمال أو أي منظمة أخرى.
و أضاف بأن مبادرتهم قامت بزيارة 6 مدن أساسية في تركيا والتي يتواجد فيها الكثير من رجال أعمال و مستثمرون عرب و كانت قد بدأت الزيارات في اسطنبول ثم  امتدت إلى بورصة ومرسين وأورفا وغازي عنتاب وأنطاكيا, و هناك رصدوا العديد من الإشكالات التي يتعرض لها المستثمرين العرب.
وقال بأنه خلال زياراتهم قاموا بعدة اجتماعات مع جمعيات رجال الأعمال العربية ورجال أعمال عرب , و تبين بأن أهم الإشكالات التي تواجههم هي الهجرة والفيز والإقامات وإذن العمل، إلى جانب القضية القانونية.
وأفاد بأن هناك دعم للشركات التركية الصغيرة و المتوسطة من قبل الحكومة التركية أما الشركات العربية لا يمكنها الاستفادة من هذا الدعم.
في الاسبوع الماضي, احتضنت اسطنبول فعاليات مؤتمر قمة الأعمال العربية التركية. وحضرالمؤتمر عشرات من رجال الأعمال الأتراك إضافة إلى 700 رجل أعمال عربي ممثلين عن 150 شركة تركية و عربية. وكانت من أهداف المؤتمر تعزيزالعلاقات التجارية بين الشركات التركية و العربية و مد جسور التواصل بين رجال الأعمال العرب و الأتراك.
قال نور الدين نباتي, نائب وزير الخزانة المالية التركي بأن الاستثمار في تركيا نابض بالحياة و أن جميع المشاريع التي تستقطبها تركيا ستدر أرباحاً جيدة. حيث أن تركيا تقدم الأمن و الدعم لكل الاستثمارات , وفي حال استوفى المستثمرون الأجانب جميع الشروط المطلوبة فالحكومة التركية ستمنحهم الجنسية كما و تقدم لهم الإعفاءات الضريبية.
من جانبه، قال مستشار رئيس حزب “العدالة والتنمية”  ياسين أقطاي ، إن تركيا والعالم العربي “جسد واحد لا ينفصلان وعلى المستثمرين العرب التواصل بشكل مباشر مع نظرائهم الأتراك لإيجاد أفضل الفرص”. وقال أن فرص الاستثمار في تركيا ليست فقط في القطاع العقاري بل هناك الكثير من الفرص في مجالات الطاقة والتعدين وغيرها.

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.