Your search results

أسعار البيوت حول العالم

Posted by Lilas Mahmandar on 27 أغسطس 2015

 

 

كانت العقارات دائما موضع اهتمام للعديد من الاشخاص, سواء كان منزل لقضاء العطلة او للاستثمار. يرغب الناس في كافة انحاء العالم ان يتملكوا منزلا خاصا بهم, حيث يمكنهم الاستفادة منه

يوجد العديد من الوجهات في كافة انحاء العالم من الممكن شراء العقارات بها, ابتداءا من اسيا, وصولا الى اوربا. و لكن, فان البيئات و الاوضاع الاقتصادية المختلفة قد ادت الى اسعار عقارات مختلفة بينها.

اوروبا على سبيل المثال, قد ابدت زيادة كبيرة جدا في اسعار العقارات في السنوات المنصرمة. ففي المملكة المتحدة بالتحديد, فقد ازدادت الاسعار خلال السنة الماضية, لتحل المرتبة الثالثة في منطقة اليورو, من بعد استونيا و ايرلندا. اما بالنسبة لفرنسا و اسبانيا, حيث ياتي اليها سنويا الكثير من الاجانب للاستثمار, فالامر يختلف كليا, تشير الاحصائيات  في اسبانيا الى زيادة بنسبة 0.8 % فقط مقارنة بسنة 2013, اما لفرنسا فهذه الزيادة هي فقط بنسبة 1.1 % مقارنة بعام 2013.

معظم الزيادة في المملكة المتحدة يمكن ارجاعها الى سوق العقارات في مدينة لندن. حيث نقص المنازل و زيادة الاستثمارات الاجنبية ساهم في رفع الاسعار. و لكن في الوقت نفسه, فان العديد من مناطق المملكة شهدت ارتفاعا ملحوظا ايضا في السنتين الماضيتين, مدعومة بمعدلات قروض رخيصة و خطط حكومية اخرى. الابحاث الجديدة اليوم تزعم ان اسعار العقارات في المملكة المتحدة سوف ترتقع بنسبة 30 % بحلول عام 2019.

اما بالنسبة الى اسيا, و تحديدا في هونغ كونغ, فقد وصلت اسعار العقارات السكنية الى مستويات قياسية في شهر ايار الماضي, بزيادة وصلت الى 20 % مقارنة بشهر ايار من العام الماضي. العديد من مطوري العقارات, بدؤوا بشراء المواقع و الاراضي هذه السنة, تماشيا مع اهداف الحكومة لزيادة العقارات الموجودة. و خلال الربع الثالث من هذه السنة فان الحكومة ستضع ثلاث مواقع سكنية للبيع, و من المتوقع ان يتم عرض هذه الاراضي في نهاية شهر ايلول, بالاعتماد على وضع السوق و سير الاعمال التحضيرية.

تركيا ايضا قد ابدت اداءا ملحوظا في سوق العقارات خلال السنوات الماضية. منذ عام 2008, تفوقت العقارات السكنية  و التجارية و المكاتب في سوق العقارات. عوائد الايجار, واسعار المبيع قد ازدادت ايضا في العقارات السكنية الخاصة. في المستقبل, من المتوقع ان تجذب العقارات التجارية بشكل خاص اهتمام المستثمرين في المناطق المركزية في المدينة.

و بما ان تركيا تعتبر في المرتبة 16 عالميا كاقوى اقتصاد في العالم, فقد كان لتركيا توازنا اقتصاديا على مدى العشر سنوات الماضية, و منذ عام 2012, حين تم اقرار القانون الجديد الذي يسمح للاجانب بالشراء في تركيا, فقد فتحت الابواب للمزيد من الاستثمارات الاجنبية. و من المقرر في هذا العام لتركيا لان تكون مسرحا افضل و اكبر لاولئك المهتمين في في سوق عقارات ناشئ, حيوي و متنوع.

بعض الاحصائيات التي نشرت في اوائل عام 2015, ابدت ان مبيعات العقارات خلال شهري كانون الثاني و شهر تشرين الاول من عام 2014 قد ازدادت بنسبة 59 % من قبل المشترين الاجانب, مقارنة بنفس الفترة من عام 2013. و في هذه السنة 2015 من المقرر ان يكون التوسع اكبر من ذي قبل, حيث تم شراء العديد من العقارات من قبل الاشخاص و الشركات, و التي وصلت قيمتها الى 5 مليار دولار.

يمكن اعتبار الكثير من الاماكن حول العالم هي وجهات مفضلة للمستثمر, و على المشتري ان ياخذ بعين الاعتبار جميع العوامل التي تؤدي لهكذا قرار, حيث يجب اتخاذ هذه المخاطرة, في اكثر البيئات امانا بالنسبة للاقتصاد.

  • اتصل بنا

Compare Listings

Contact us for 10% Discounted Offers

We will call you back!