Click to send message on Whatsapp
Your search results

الطلب على سوق العمل في تركيا

Posted by Nagham Akminas on 19 يناير 2016

 

 

يشهد الاقتصاد التركي مؤخرا ازدهارا كبيرا و تطورا نوعيا, ناتجا عن الخطط الاقتصادية الناجحة التي يتم تطويرها من قبل الحكومة بالاضافة الى مشاريع الاستقرار و الاعمار و البنية التحتية.

و بسبب ضعف الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط اندفع الاشخاص الى ايجاد اسواق عمل بديلة اكثر امنا و استقرارا, و خاصة بسبب خطر الازمة الاقتصادية في الاتحاد الاوربي, مما يجعل من تركيا بيئة جديدة و مفضلة في كافة نواحي الحياة.

يعاني الاتراك من نسبة بطالة تصل الى 9% على الرغم من المساعي الحكومية و التي تتم عبر انشاء مشاريع ضخمة لخلق فرص عمل للمواطنين و حمايتهم, و خصوصا بأن المزيد من العمالة الاجنبية تأتي و تستقر في تركيا.

يشترط القانون التركي الحالي انه على الاجنبي للحصول على اذن العمل فيجب ان يكون مقابله 5 موظفين اتراك, و ذلك سعيا من الحكومة على تقليل نسب البطالة و تشجيع الاتراك على العمل. يطبق هذا القانون على اي اجنبي يريد ان يعمل في اي شركة تركية, اما بالنسبة للشركات الاجنبية  فتتطبق عليهم شروط اخرى اسهل, و ذلك بهدف دفع الاستثمارات الاجنبية الى السوق التركي.

حجم سوق العمل التركي

بحسب احصائات حديثة فان عدد العاملين المسجلين في تركيا وصل الى 17 مليون عامل. ولكن يقدر بأن حجم العمال الغير مسجلين قانونيا بانه يتجاوز هذا العدد بكثير, الا انه مستمر بالهبوط و ذلك بفضل الاجراءات الحكومية الجديدة لتوظيف الاجانب بشكل قانوني بالاضافة الى حماية حقوقهم و ايضا دفع الشركات على توظيف اكبر قدر ممكن من العمال.

تشجيع ريادة الأعمال

تحتل تركيا المرتبة 11 عالميا في مجال ريادة الاعمال و الابداع, و ما زال هذا الرقم اخذا بالصعود حيث ازدادت نسبة الشركات المسجلة حديثا بالاضافة الى المشاريع لرائدي الاعمال بنسبة 18 % خلال السنة الماضية, جميع هذه العوامل و توفيرها بشكل مناسب يئدي الى استقرار سياسي و اقتصادي اكبر مما يدفع تركيا الى مستقب زاهر.

القطاعات الأكثر نشاطاً فى السوق التركي

يستقطب القطاع الزراعى حوالى 25% من حجم العمالة التركية ، بينما القطاع الصناعى حوالى 26.5% ، أما القطاع الأكبر على الاطلاق فهو قطاع الخدمات الذى يستقطب 48.%من القوة العاملة و يساهم بحوالى 63% من اجمالى الناتج القومى لتركيا .

الصناعات الأساسية فى تركيا تنقسم الى:

قطاع البناء, قطاع السياحة, قطاع السيارات, قطاع الملابس و القماش, قطاع الغاز و البترول, قطاع الالكترونيات قطاع التجارة بالتجزئة

قطاعات المستقبل

يتوقع المحللون صعود بعض القطاعات التى شهدت نمواً ملحوظاً على مستوى العالم و هو ما سيتبعه نمو مماثل فى سوق العمل التركى ، على رأس هذه القطاعات قطاع تكنولوجيا المعلومات و قطاع بالتجارة الالكترونية التى تشهد نشاطاً كبيراً فى تركيا بسب نشاط الأتراك فى استخدام الانترنت ،  حيث يقدر عدد الأتراك المستخدمين للانترنت بحوالى 43% من اجمالى الأتراك ، و يصل حجم التجارة الالكترونية الى حوالى 7.5 مليار دولار و هو رقم عملاق فى السوق التركى . من القطاعات المتوقع نموها أيضاً فى المستقبل قطاع التسويق الالكترونى المرتبط بالنشاط الكبير فى التجارة الالكترونية.

الطلب على العمالة الأجنبية

تواجه الشركات التركية صعوبة الحصول على أيدى عاملة ماهرة فى بعض المجالات ، مما دعى للحاجة الى العمالة الاجنبية, و من بعض هذه الخبرات المطلوبة:

– المهندسين

-المترجمين

-مندوبى المبيعات المحترفين

-المحاسبين و مديرى الحسابات

-التسويق ، العلاقات العامة ،و الاتصالات

– متخصصى الانتاج و مديرى عمليات

– الأطباء فى المجالات المتخصصة

-سائقين

-فنيين تكنولوجيين

– مرشدون سياحيون بلغات متعددة

يستحسن للراغبين فى العمل هنا تعلم اللغة التركية حيث بدونها من الصعب جدا النجاح. بالاضافة ان أن الأتراك شعب يعتز كثيراً بلغته و ثقافته و من الصعب العثور على شخص  تركى يستطيع التحدث بلغة أخرى غير التركية و هو ما ويوسع الحاجز بين الطرفين للتواصل بشكل افضل ، ولكن و فى نفس الوقت يمثل فرصة كبيرة فى مجال الترجمة و تعليم اللغات الأجنبية خصوصاُ الانجليزية , اللغة التي يسعى الاتراك لتعلمها في هذه الفترة.

  • اتصل بنا

Compare Listings

Contact us for 10% Discounted Offers

We will call you back!