نتائج البحث الخاص بك

أسعار العقارات في تركيا 2019

نشر من قبل CCT Investments في 20 مارس 2019
| 0

 

في السنوات الأخيرة ، احتل الاقتصاد التركي مكانًا ملحوظًا في جميع أنحاء العالم ، و بالتالي أصبحت تركيا مكانًا جذابًا للمستثمرين. تعتبر العقارات في تركيا واحدة من أقوى الركائز في اقتصادها ، و كانت سنة 2018 واحدة من أفضل السنوات للعقارات في تركيا. وصلت أسعار العقارات في تركيا في 2018 و 2019 إلى ارتفاع غير مسبوق في الأسعار. و نحن نرى أن هذه الزيادة لا يمكن اعتبارها نموًا مؤقتًا ، ولا يمكن أن يطلق عليها فقاعة آنية ستنفجر عاجلاً أم آجلاً ، بسبب الأسباب التالية ،

تركيا هي عضو نشط في مجموعة العشرين ،و واحدة من أقوى الاقتصادات في العالم.

الناتج المحلي الإجمالي لتركيا لعام 2018 بلغ 858 مليار دولار. وصلت قيمة الاستثمارات الأجنبية في تركيا عام 2018 إلى 10.9 مليار دولار. عدد الشركات الأجنبية في تركيا لعام 2018 حوالي 58 ألف شركة.

الموقع الاستراتيجي لتركيا بين أوروبا و آسيا يربط بين الغرب و الشرق ، و بالتالي فإن تركيا تبني أكبر مطار في العالم كله.

تشجع تركيا قوانين العقارات و الاستثمار ، و تعزز الحكومة التركية وا لشركات العقارية في القطاع الخاص مشاريع عقارية جديدة ، مما يعكس مجموعة متنوعة من البدائل ، بعضها عبارة عن قسط مريح يناسب عدداً أكبر من المستثمرين.

المواطنة للمستثمرين الأجانب عن طريق استثمار رأس مال معقول مقارنة بالدول الأخرى. هذا سوف ينعكس إيجابيا على سوق العقارات في تركيا من خلال زيادة الطلب. الحصول على الجنسية ليس الميزة الوحيدة للمستثمرين, يضاف إلى ذلك الإعفاء الضريبي و تمكين المستثمرين الأجانب من التملك منذ عام 2013.

لا يعد سعر صرف الليرة التركية قضية بالنسبة للمستثمرين ، فالليرة التركية تواصل اكتساب قيمة مقابل الدولار الأمريكي. و هذا يعني تعزيز عائد الاستثمار خاصة بالنسبة للمستثمرين الأجانب ، و قد يضاعفها على المدى الطويل.

لهذه الأسباب و غيرها ، حققت أسعار العقارات في تركيا نمواً غير مسبوق كأداة حقيقية للاستثمار و التطوير العقاري بسبب الطلب المرتفع من قبل المستثمرين المحليين والأجانب ، و خاصة من دول الخليج. كما يجدر بالذكر المزايا السياحية و التجارية و الصناعية لكل مدينة من مدن تركيا و قربها من البحر ، لها أهمية كبيرة في أسعار الشقق في تركيا. كما تعتبر ترابزون ، بورصة ، و انطاليا لا تقل أهمية عن اسطنبول بسبب طبيعتها الجذابة ومناطق الجذب السياحي. في حين أن الأسعار منخفضة نسبيا والطلب منخفض في المدن الداخلية ، مثل قونية واسكي شاهر وغازي عنتاب وغيرها.

على الرغم من انخفاض أسعار العقارات في جنوب تركيا ، يمكن القول بأن اسطنبول هي رقم واحد للاستثمار ، و ذلك بسبب شبكات النقل الضخمة التي تقدم خدمات لأكثر من 5 ملايين شخص كل يوم. و سيتم تنفيذ مشروع المطار الضخم في شمال اسطنبول ، و الذي سيكون أكبر مطار في العالم ومعظم عمليات العبور بين الشرق والغرب من خلاله. كما سيؤدي مشروع القناة في اسطنبول إلى مزيد من النشاط التجاري ، و تدفق رؤوس الأموال و الازدهار للمدينة بشكل عام. نتيجة لما تم ذكره سابقاً إننا نعتقد أنه نظرًا لجميع الحقائق المذكورة سابقًا ، فإن الزيادة في أسعار العقارات في تركيا تمثل نموًا حقيقيًا ومن المتوقع أن يزداد نموها في المستقبل.

اترك رد

عنوان بريدك الالكتروني لن ينشر.