Your search results

العقوبات الروسية – اسواق تركيا البديلة

Posted by Nagham Akminas on 31 ديسمبر 2015

 

 

تقوم بعض القطاعات التركية مؤخرا بالبحث عن اسواق بديلة و ذلك لتعويض الخسائر المحتمل حصولها نتيجة اعلان روسيا عن نية فرضها بعض العقوبات الاقتصادية بحق تركيا, بسبب حادثة اسقاط الطائرة الروسية التي اخترقت الاجواء التركية في شهر تشرين الثاني الماضي, و انه من المحتمل جدا ان تكون دول الاتحاد الاوربي و الشرق الاقصى و افريقيا و امريكا  الجنوبية هي تلك الاسواق البديلة لتركيا.

العقوبات الروسية و التي ستطبق في كانون الثاني المقبل, ستشمل ايقاف استيراد بعض من انواع الخضار و الفواكه من تركيا, و منها البندورة, البصل, البروكلي و الخيار, اضافة الى البرتقال و التفاح و الفراولة, الاجاص و العنب.

ستطرح تركيا هذه المنتجات في اسواقها المحلية و عدد من اسواق الاتحاد الاوربي و دول الشرق الاقصى, حيث تزيد قيمة هذه المواد عن 750 مليون دلار, اما فقيمة الصادرات التركية الى روسيا من الخضار و الفواكه فتبلغ تقريبا مليارا و 270 مليون دولار.

و اوضح مسؤولين اتراك انه من الممكن تعويض الخسائر عن طريق التصدير الى بلدان اخرى و خصوصا ان اسواق روسيا لا تعد من الاسواق الهامة بالنسبة لتركيا, و ذلك في قطاعات انتاج اللحوم البيضاء و الملابس و الجلود و النسيج.

و في سياق اخر فاوضح القائمون على قطاع المقاولات في تركيا بان لدى تركيا الكثير من الاستثمارت في هذا القطاع في روسيا, و بانه يوجد اكثر من 10.000 عامل تركي يعملون في روسيا, مؤكيدن  بانه من الممكن لقطاع الانشاءات و التعمير التحويل الى السوق الافريقية او ايران و امريكا الجنوبية, و ذلك بما يتعلق بالمقاولات من استيراد و تصدير.

كما اشار خبرا هذا القطاع ايضا بانه من الممكن ايضا التوجه الى اسواق الخليج العربي مثل السعودية و الامارات و سلطنة عمان و العراق, بما يتعلق بالاستيراد و التصدير بين تركيا و هذه البلدان و خصوصا المواد الزراعية.

ومن المنتظر أنّ يتم تفادي الخسائر المحتملة عن تراجع توافد السياح الروس إلى تركيا، من خلال التركيز على السياح القادمين من أوروبا، حيث أوضح المسؤولون في هذا القطاع، بأنّ إلغاء تأشيرة الدخول بين تركيا ودول الاتحاد، سيساهم في زيادة عدد السياح الأوروبيين القادمين إلى تركيا.

اما بالنسبة عن الخسائر المتوقعة بسبب تراجع توافد السياح الروس الى تركيا, فانه من المتوقع ان يتم التركيز على السياح القادمين من دول الاتحاد الاوربي, حيث شدد الخبراء في قطاع السياحة بان الغاء الفيزا بين تركيا و اوروبا, ستساهم بشكل كبير في ازدياد اعداد السايح الزائرين الى تركيا.

:البدائل جاهزة فيما يخص الواردات

اما فيما يتعلق بالواردات التركية من روسيا, فقد بلغت قيمة الصادرات الروسية الى تركيا في مادة زيوت بذور عبد الشمس, و التي تعتبر على رأس قائمة المواد المستورة, فقد بلغت خلال شهر تشرين الاول الماضي 601 مليوندولار, مما يعاد ما يقارب 41% من اجمال واردات التركية من الزيوت النبايتة  الحيوانية و التي تبلغ اجنالا مليار و 465 مليون دولار.

و في هذا الصدد وضح رئيس جميعة مصانع الزيوت النباتية طاهر غلر ان روسيا ليست الدولة الوحيدة الممكن استيراد الزيوت النبايتية منها, نحن نعلم ان روسيا و اوكرانيا من الاسواق المهمة لاستيراد هذه المواد, و لكن من الممكن تأمين احتياجات تركيا  كاملة من اسواق اوكرانيا و بلغاريا و رومانيا و الارجنيتن.

في سياق اخر, فقد بلغت قيمة الصادرات الروسية الى تركيا من قطاع الحبوب و التي تعتبر شيئا مهما في العلاقات التجارية بين البلدين, فقد وصلت قيمة الصادرات الى 718 مليون دولار, اي ما يعادل تقريبا نصف قيمة الواردات التركية الاجمالية بالنسبة للحبوب و التي تبلغ اجمالا مليار و 446 مليون دولار امريكي.

هذه العقوبات ستضطر تركيا الى التوجه الى اسواق اخرى بديلة بالنسبة لقطاع الحبوب, في حال قررت روسيا حظر التصدير اليها, اما بالنسبة للبديل فان اسواق اوكرانيا و اوروبا على رأس اللائحة فيما يخص استيراد هذه الحبوب و خصوصا ان تركيا تستورد الحبوب من روسيا باسعار مخفضة جدا.

  • اتصل بنا

Compare Listings

Contact us for 10% Discounted Offers

We will call you back!