Click to send message on Whatsapp
Your search results

تركيا أرضية صالحة للاستثمارات الاجنبية

Posted by Nora Alaridhi on 18 يناير 2016

 

 

مضى عام 2015، ولكن الدول المنتجة للنفط وأحلامهم لتحسين أسعار النفط لم تتحقق كما كان متوقعا في نهاية عام 2014. و تضررت منطقة الشرق الأوسط بشكل كبير من جراء انهيار أسعار النفط، باستثناء تركيا، التي حصدت الآثار الإيجابية لهذا الانهيار، لكونها مستوردا صافيا للنفط.

أعلنت وكالة التصنيف الائتماني العالمية “فيتش” في أحدث تقييم للوضع الاقتصادي في تركيا ان “تركيا هي بلد مستقر” و “إمكانيات الاستثمار فيها متاحة”.

وفقا لبيان مكتوب من المؤسسة أن الانخفاض في أسعار النفط له تأثير إيجابي في تركيا على التضخم وعجز الحساب الجاري، مشيرا إلى أن تراجع الصادرات إلى أوكرانيا والشرق الأوسط كان له تأثير سلبي. وقال البيان أيضا أن المالية العامة قوية في تركيا وليس هناك احتمال وجود خطر في الشرائح المالية في الفترة المقبلة في تركيا.

أكدت وكالة فيتش أن الإجراءات التي اتخذت ضد بنك آسيا لم يكن لها أي تأثير سلبي على القطاع المصرفي.

من ناحية أخرى، قال التقرير أن المناقشات المعلنة حول السياسات الاقتصادية كان من شأنها أن تضعف ثقة المستثمرين وخفض قيمة الليرة مقابل العملات الأجنبية.

وأوضحت وكالة فيتش أن التضخم وعجز الحساب الجاري سوف يتراجع إلى 6 في المئة و 5.1 في المئة بحلول نهاية العام 2015، مشيرا الى ان تركيا سوف تستفيد دائما من انخفاض أسعار النفط، وسوف يتجاوز هذا النمو 3.2 في المئة في عام 2016.

واعتبر التقرير أن المعايير المالية في تركيا تفوق غيرها من الدول ذات التلائم السياسي المشابه على الرفم من ضعفه في تركيا.

أعربت مؤسسة التصنيف فيتش أيضا أن الضغوط السياسية التي يواجهها البنك المركزي التركي قد أثر سلبا على الليرة التركية، التي فقدت منذ بداية عام 2015، 10 في المئة من قيمتها، مبينا ان البنك المركزي التركي قد حافظ على أسعار الفائدة في اجتماعه الأخير ويتصرف باحتياط نحو التضخم الكبير الذي بلغ 7.5 في المئة في شهر فبراير من العام الماضي.

اقرأ المزيد عن الاستثمار الاجنبي في تركيا

One thought on “تركيا أرضية صالحة للاستثمارات الاجنبية

Comments are closed.

  • اتصل بنا

Compare Listings

Contact us for 10% Discounted Offers

We will call you back!