Your search results

أين تشتري عقار في دبي ام في اسطنبول؟

Posted by Orhan Aksoy on 26 يونيو 2020

دبي أم اسطنبولتتمع هاتان المدينتان الجميلتان من مدن الشرق الأوسط بميزات ونقاط جذب خاصة لكل واحدة منهما، ولكل منهما مكانة مميزة في سوق الاستثمار وضمن أفضل مدن العالم.

سيساعدك الخوض في بعض التفاصيل على رؤية الأمور بشكل أوضح و سيساعدك في اتخاذ قرارك في حال كنت تنوي الاستثمار في سوق العقار في إحديهما.

 

سوق العقار في اسطنبول في السنوات الماضية

بغض النظر عن تاريخها الغني والعميق تتمتع اسطنبول بحاضر مميز يضعها ضمن أفضل مدن العالم في كثير من القطاعات والتصنيفات. يمكن القول أن المدينة أعيد بناؤها أو تم إحياؤها من جديد قبل نحو عشرين عاماً عندما استلم محافظها الجديد زمام الأمور والذي كان حينها (رجب طيب اردوغان) والذي تمكن مع فريقه من إعادة بناء البنية التحتية للمدينة وجعلها موثوقة مجدداً، كما أعاد تنظيم الموارد والخدمات لتصبح منتجة من جديد، بالإضافة إلى تجديده مظهر المدينة لتعود جذابة كما كانت في أيامها الذهبية. ومازالت المدينة في نمو مستمر منذ ذلك الحين جاذبة الراغبين في العيش فيها من جميع أنحاء تركيا، وشيئاً فشيئاً بدأت باجتذاب الأجانب من خارج تركيا للقدوم إليها والعيش فيها أو الاستثمار وتأسيس الأعمال واقتناص الفرص التي تقدمها لهم.

تمكنت اسطنبول خلال الألفينات من انتاج كهربائها من القمامة، ومن استجرار حاجة سكانها ووافديها الجدد من الماء، كما وسّعت شبكة المواصلات وبنت الجسور والأنفاق والسكك الحديدية، فاستطاعت بذلك جذب المزيد من المستثمرين والسيّاح.

تابعت المدينة تطورها برغم اضطرابات الأعمال الإرهابية في عام 2016، ومحاولة الانقلاب العسكري وتبعاتها، وبرغم السنوات اللاحقة لذلك والتي اتسمت بعدم الاستقرار والعديد من الصعوبات السياسية والاقتصادية التي أدت إلى انخفاض قيمة العملة التركية.

 

سوق العقار في دبي في السنوات الماضية

شهدت دبي تطورها المذهل في نفس الفترة خلال العقدين الماضيين، ابتداءاً من أواخر التسعينات وحتى عام 2008 كانت دبي الاسم الألمع والأكثر جذباً في عالم الاستثمار والأعمال. صنعت فكرة انعدام الضرائب في المدينة مع موقعها الجغرافي المميز مع بعض السياسة والكثير من التسويق، كل ذلك صنع حلماً بالربح الوفير جعل أصحاب الأعمال حول العالم يتسابقون لفتح أفرع لشركاتهم هناك وتحقيق أرباح صافية لا تشاركهم فيها أية حكومة. غير أن هذا الحلم اصطدم بصخرة الواقع عام 2008 من خلال الأزمة المالية العالمية التي جمدت العالم لعدة أشهر. وبعد إفاقتها من الصدمة، حاولت دبي متابعة النمو باستخدام طريقة الجذب والتسويق ذاتها والتي فقدت تأثيرها الساحر على العالم بعد أن أصبح أكثر حرصاً في إنفاقه. حازت دبي في العام 2013 على حق استضافة المعرض العالمي الضخم إكسبو 2020، وشكلت هذه اللحظة شرارة البدء لدوران عجلة النمو الاقتصادي مرة أخرى، ما سمح بإطلاق أو إتمام مشاريع جديدة مثل مطار DWC، ومنطقة دبي الجنوب، والعديد من المشاريع العقارية السكنية والتجارية التي تم إنجازها أو إطلاقها لتكون جاهزة في العام 2020. وهنا تعثرت دبي مرة أخرى بصحبة العالم بأسره بالتعرض لجائحة كوفيد-19.

 

مقارنة بين سوق العقار في اسطنبول و في دبي

لطالما حافظ سوق اسطنبول العقاري على نشاط عالٍ، فالمدينة معتادة على استقبال الوافدين الجدد منذ القدم، إلا أن العام 2012 كان بداية لحقبة جديدة أتاحت فيها القوانين التملك الحر للأجانب من خارج تركيا، فساهم ذلك في ازدياد أعداد المشاريع العقارية الجديدة وإعادة إعمار الأبنية القديمة. وفي نفس الوقت، قامت الحكومة بدعم سلاسل عديدة من المشاريع العقارية لبناء مساكن منخفضة السعر لإتاحة الفرصة لأصحاب الدخل المحدود لامتلاك شققهم الخاصة، وقد قدمت هذه المشاريع منازل بدفعات صغيرة وأقساط تمتد إلى 10 أو 20 سنة ما ساهم في ازدياد عدد السكان في المدينة حيث بلغت نسبة الزيادة نحو 30% في العشرين سنة الأخيرة.

أما في دبي فيمكن القول أن أعمال الإنشاء لم تتوقف في العشرين سنة الأخيرة معتمدة على التزايد السكاني السريع والطلب العالي على السكن، وكانت الأمور تسير بشكل مذهل لولا ظهور الأزمات كل بضع سنوات كما في عام 2008 في الأزمة المالية العالمية، أو عام 2015 عند هبوط أسعار النفط، أو جائحة كوفيد-19 التي ظهرت مؤخراً. أدت هذه الأزمات بالإضافة إلى تكاليف التشغيل الباهظة في دبي إلى إغلاق الكثير من الأعمال وإلى انخفاض الطلب على المدينة بشكل عام. وكنتيجة لذلك وقع سوق العقار في أزمة وفرة المعروض مقابل الطلب المنخفض.

ارتفع عدد الشقق السكنية المتوفرة في دبي (فقط الشقق) من 95 ألف وحدة عام 2000 إلى 280 الف وحدة في العام 2010، ووصل إلى 537 الفاً في العام 2019.

 

تعداد السكان في دبي عام 2009 تعداد السكان في اسطنبول عام 2009
1,700,000 نسمة 12,915,185 نسمة

 

تعداد السكان في دبي عام 2019 تعداد السكان في اسطنبول عام 2019
3,330,000 نسمة 15,519,267 نسمة

 

متوسط معاملات البيع في دبي بين 2013 و 2019 متوسط معاملات البيع في اسطنبول بين 2013 و2019
47,109 عملية بيع 230,000 عملية بيع
(منها 103,853 عملية بيع لعقارات جديدة)

 

أسعار العقارات

تؤثر الكثير من العوامل في أسعار العقارات في دبي واسطنبول بالإضافة لاختلافها من موقع لآخر ومن مشروع عقاري لغيره.

في اسطنبول، يتراوح سعر المتر المربع بين 6000 ليرة تركية (875$) وحتى 30,000 ليرة تركية (4,380$) أو ربما أكثر في بعض الحالات الخاصة. في حين يتراوح سعر القدم المربع في دبي بين 500 درهم اماراتي (137$) وحتى 1,700 درهم اماراتي (465$).

 كلفة تملك العقار في دبي

  • ثمن العقار
  • رسوم لدائرة الأراضي والأملاك 4%، بالإضافة إلى 580 درهم اماراتي
  • رسوم تسجيل العقار، 2000 إلى 4000 درهم + 5% ضريبة القيمة المضافة
  • أجور خدمات العقار، من 3 إلى 7 درهم للقدم المربع الواحد حسب إدارة البناء أو المجمع
  • رسوم شركة الكهرباء والماء، حوالي 3000 درهم + تأمين 2000 درهم

كلفة تملك العقار في اسطنبول

  • ثمن العقار
  • ضريبة شراء عقار، 4% من ثمن العقار
  • ضريبة القيمة المضافة، 1% تضاف عادة على السعر
  • رسوم التأمين الإلزامي ضد الزلازل حوالي 0.1%
  • أجور خدمات العقار، 2 إلى 7 ليرة تركية للمتر المربع الواحد تدفع لإدارة المجمع
  • اشتراكات خدمية (ماء، كهرباء، غاز) حوالي 3000 ليرة تركية

يرجى ملاحظة أن القدم المربع يستخدم لقياس المساحة في دبي في حين يستخدم المتر المربع في اسطنبول. يعادل المتر المربع الواحد 10.76 قدم مربع (1م2 =  10,76 ق.م). في اسطنبول، قد تدفع من 2 إلى 7 ليرات تركية لكل متر مربع كرسوم خدمات للعقار، في حين قد تدفع في دبي من 3 إلى 7 دراهم للقدم المربع، ما يعني أنك تدفع في دبي 10 أضعاف الرسوم المترتبة على المتر المربع في اسطنبول، هذا في حال كان الدرهم والليرة التركية متساويان في القيمة ولكنهما ليسا كذلك؛ حسب وقت كتابة هذا المقال يساوي الدرهم الإماراتي الواحد 1.87  ليرة تركية، وبالتالي تصبح الرسوم في دبي حوالي 20 ضعف الرسوم في اسطنبول.

مثال: سنفترض حالة دفع رسوم لشقة ذات غرفتين وصالة بمساحة 100 متر مربع في اسطنبول ودبي.

100 متر مربع = 1076 قدماً مربعاً

في اسطنبول ستدفع 2×100= 200 ليرة تركية (حوالي 29 دولار أمريكي)

في دبي ستدفع 2× 1076= 2152 درهم اماراتي (حوالي 589 دولار أمريكي)

لماذا تصبح الفرص أكبر في اسطنبول؟

أعداد السكان في اسطنبول تعادل خمسة أضعاف أعداد السكان في دبي، وبإمكاننا أن نرى في الإحصاءات كيف أن اسطنبول حافظت على معدل بيع سنوي للعقارات الجديدة يساوي 100 ألف عقار بين 2013 و 2019.

لماذا من الآمن الشراء في اسطنبول؟

تركيا هي إحدى الدول العشرين الأقوى اقتصاداً في العالم واقتصادها يعتمد على الزراعة والصناعة على عكس دبي التي تعتمد على قطاعي الخدمات والسياحة. بالإضافة إلى أن الطلب على العقارات من السكان المحليين أكبر من المستثمرين الأجانب، وهذا سيجعل من إعادة بيع العقار أمراً سهلاً.

لماذا من الأربح لك شراء عقار في اسطنبول؟

ببساطة لأن أسعار العقارات ورسوم خدماتها أقل والطلب على الشراء أعلى، وبالتالي فعوائد الأستثمار أعلى أيضاً.

 

مستقبل المدينتين

يعتبر الاقتصاد التركي من أفضل الاقتصادات نمواً حالياً، بالإضافة لكونه ضمن قائمة الاقتصادات العشرين الافضل عالمياً. وتسعى الحكومة التركية لتكون تركيا ضمن أفضل عشر اقتصادات في العالم في السنوات القادمة.

يتوقع لمطار اسطنبول الجديد الذي بدء العمل في العام الماضي أن يكون المطار الأكبر عالمياً عند اكتمال بنائه وعمله بكامل طاقته التي تسمح بمرور 150 مليون مسافرٍ سنوياً بالإضافة لكونه مركزاً عالمياً للشحن الجوي. كما سيشكل مشروع قناة اسطنبول الجديدة نقلة في حركة المرور البحرية عبر مضيق البوسفور، حيث ستسمح القناة الجديدة بمرور نحو 50 الف سفينة تجارية سنوياً ما يعدل ضعفي عدد السفن القادرة على المرور من المضيق حالياً.

لطالما كانت اسطنبول إحدى أهم الوجهات السياحية العالمية، ومازالت أعداد زوارها في ازدياد عاماً بعد عام.

على الجانب الآخر، توقعت دبي فوائد ومرابح كثيرة من معرض اكسبو2020، وقامت لأجل ذلك ببناء وإنشاء الكثير من الطرق الكبيرة والفنادق والمشاريع السكنية الضخمة بالإضافة إلى موقع المعرض نفسه، حتى أن كل ما تم إنجازه في السنوات القليلة الماضية من مشاريع صمّم خصيصاً لمعرض اكسبو أو متماشياً معه. إلا أن جائحة كوفيد-19 جاءت في نهاية عام 2019 وبداية عام 2020 فأربكت العالم بأسره وعطلت جميع خططه ما فرض تأجيل أو إلغاء كل أشكال الاجتماعات والندوات والبطولات والمعارض.

نأمل جميعاً بالعودة إلى حياتنا العادية في أقرب وقت ممكن، إلا أن تأثيرات كوفيد-19 سترافقنا لبضع سنوات على الأقل كما يبدو. ويعني هذا أن فوائد ومكاسب المدينة من معرض اكسبو2021 لن تكون كما كان يتوقع لها أن تكون. كما أن المؤشرات الأخرى لا تظهر نمواً في اقتصادياً كبيراً للمدينة ولا مشابهاً لمرحلة ما قبل 2008 كما تروج المدينة لنفسها عادة، فقطاعات النفط والنقل والخدمات التي تشكل معظم دخل الإمارات العربية المتحدة جميعها تواجه صعوبات كبيرة ستؤثر على ارباحها لأعوامٍ قادمة.

حاولنا في هذا المقال أن نسلط الضوء على بعض النقاط التي يجب أخذها بالحسبان قبل الاستثمار في قطاع العقار في إحدى المدينتين، ولمزيد من المعلومات والتفاصيل بإمكانكم التواصل معنا من خلال ملئ استمارة التواصل وسنقوم بالاتصال بكم بأسرع وقت ممكن.

  • اتصل بنا

Compare Listings